الاثنين، 21 يناير 2019

رئيس حكومة أسبق ولواء متقاعد ورؤساء أحزاب يدخلون السباق نحو المرادية


بعد 48 ساعة من استدعاء الهيئة الناخبة.. حمى الرئاسيات ترتفع
 أبرز الشخصيات علي بن فليس ومقري وعبد العزيز بلعيد
بعد 48 ساعة من إعلان، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، عن استدعاء الهيئة الناخبة للاستحقاقات الرئاسية المزمع إجراؤها في 18 أفريل المقبل.
أبدت شخصيات وطنية عدة نيتها في دخول الاستحقاقات المقبلة، على رأسهم مسؤولون سابقون ممن تقلدوا مناصب هامة في الدولة.
على رأسهم رئيس حكومة أسبق ولواء متقاعد ورؤساء أحزاب وأحرار.
أعلن رئيس الحكومة الأسبق، علي بن فليس، نيته في دخول الرئاسيات المقبلة، مترشحا عن حزبه طلائع الحريات.
أين قال في بيان تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، إنه وبعد الاطلاع على المرسوم الرئاسي 08-19 المؤرخ في 17 جانفي 2019.
الذي تم نشره في الجريدة الرسمية، والمتعلق باستدعاء الهيئة الناخبة للرئاسيات المقبلة، وجه رسالة إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.
أكد من خلالها نيته في الترشح للرئاسيات. وأكد بن فليس بأن الإجراء جاء بشكل فردي، وأن الكلمة الأخيرة ترجع للجنة المركزية لحزب طلائع الحريات.
وفق ما ينص عليه النظام الداخلي.من جهته، أعلن اللواء المتقاعد، علي غديري هو الآخر عن دخوله السباق نحو قصر المرادية.
حيث قال في إعلانه إنه يطمح من خلال ترشحه إلى بناء جمهورية جديدة تكون هي أساس المشروع السياسي الذي يحمله.
حيث قال إنه سيبنيها على أسس ديمقراطية حقيقية، على حد تعبيره، فضلا عن إعادة التصميم الشامل لمؤسسات الدولة.
وأدلى غديري بأن الجزائر تمر بمرحلة تاريخية مهمة وهو ما جعله يرفع هذا التحدي.
من جهته، أبان رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، عن نيته في الترشح للرئاسيات المقبلة.
أين قال في هذا الصدد إن الحركة هي شركة قادرة لا تخضع للمساومة، مشيرا إلى أن الرئيس الجديد للجزائر سيكون من داخل الحركة، شريطة أن تكون الاستحقاقات المقبلة نزيهة.
وقال مقري إن الحركة لن تخضع للمساومة، كما أن الكلمة الأخيرة في هذا القرار ترجع لمجلس الشورى في الحركة، الذي سيحدد موقفها من الرئاسيات المقبلة.
كما صرّح مقري في تصريح له أمس، أنه قادر على منافسة «مرشح السلطة»، مشيرا إلى أنه لن يضغط على أعضاء المجلس من أجل المشاركة في الانتخابات.
مؤكدا بأن هذه المشاركة ستكون من أجل مصلحة البلاد. بالمقابل، أعلن عبد العزيز بلعيد، رئيس حزب جبهة المستقبل عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة.
كما قام هذا الأخير بسحب استمارة المشاركة. وفي سياق ذي صلة، أعلنت عدة شخصيات غير معروفة إعلاميا عن الترشح كأحرار للرئاسيات المقبلة.
مباشرة عقب استدعاء الهيئة الناخبة، في انتظار ما ستشرف عليه الأيام المقبلة.

القرائة من المصدر
التعليقات


إضافة أشكالإضافة أشكال